marxy.com

مؤلفات

كارل ماركس
وفريديريك انجلز

 فلاديمير إيليتش لينين

ليون تروتسكي

 
الثورة المغدورة

تيد غرانت

فنزويلا

كل الدعم لعمال سانيطاريوس ماراكاي

المغرب

إعلان المبادئ

البرنامج الانتقالي

نقابة الطلاب الإسبان في مؤتمر الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب

منشوراتنا

إيران...ثورة في انتعاش

المغرب: البيان الختامي لأسبوع الطالب الجديد


طباعة
التوجه القاعدي
الجمعة: 15 دجنبر 2006

   يعبر النظام الرأسمالي العالمي، يوما بعد يوم، عن انحطاطه، حيث أن علاقات الإنتاج الرأسمالية، المبنية على الملكية الخاصة لوسائل الإنتاج، لم تؤدي فقط إلى كبح تطور قوى الإنتاج، بل إلى تدميرها. الآلاف يموتون يوميا بسبب الجوع والأمراض القابلة للعلاج والقوى الإمبريالية تشعل حروبا يذهب ضحيتها آلاف الأبرياء وذلك لترسيخ مناطق نفوذها وسيطرتها على مصادر الطاقة.

   إن الرأسمالية صارت خطرا كبيرا على الحضارة الإنسانية والجنس البشري.

   وتأكيدا لذلك تستمر الإمبريالية في اعتداءاتها على الشعوب المضطهدة. فهاهو لبنان يتعرض إلى الهجوم من طرف أحد أقوى الجيوش في العالم، فيقتل شعبه وتدمر بنيته التحتية ويشرد الأطفال والنساء. ويفرض الحصار على الشعب الفلسطيني الصامد. العراق يعيش الدمار الشامل، تستنزف ثرواته وترتكب في حق شعبه أبشع الجرائم. السودان مسرح جديد للسباق الإمبريالي على بترول المنطقة. مكتسبات الطبقة العاملة عالميا تتعرض لهجوم كاسح حيث يضرب الحق في الشغل القار والتطبيب والتقاعد ويكثف الاستغلال.

   في المغرب يواصل النظام الرأسمالي التبعي السائد، الذي يعيش بدوره انحطاطه، الهجوم على الجماهير الكادحة والطبقة العاملة، لتصريف أزمته. في هذا السياق يتعرض العمال لأبشع أشكال الاستغلال ويفرض على الشعب الانسحاق تحت ثقل موجة الغلاء بواسطة الزيادات المهولة في أسعار كل المواد الأساسية ويعرض أبناؤه للتجويع والتجهيل والحرمان من كل الحقوق (الحق في السكن والشغل...) وكذلك التصفية النهائية للحق في التعليم المجاني، من خلال تطبيق ما يسمى "الميثاق الوطني للتربية والتكوين"، يتم الإجهاز على المنحة الهزيلة أصلا ويحرم آلاف الطلاب من حقهم في الأحياء الجامعية. المطاعم الجامعية منعدمة في أغلب المواقع، الشروط الدنيا للدراسة منعدمة، عشرات العراقيل مزروعة في طريق الطلاب لمنعهم من حقهم في التعليم، ليرمى بهم في الأخير إلى الشارع كعاطلين مهمشين أو ضحايا العمل الهش.

   لحماية قلعة الظلم ونظام البؤس والاستغلال هذا، يعمل النظام الرجعي على تعزيز ترسانته القمعية وتحديث أجهزته، إضافة إلى سن قوانين رجعية جديدة (قانون الإضراب، قانون الصحافة، قانون الإرهاب...) لإخراس جميع الأصوات الرافضة.

   لكن، في المقابل تواصل الجماهير والطبقة العاملة في كل العالم والشعوب المضطهدة، تقديم التضحيات تلو التضحيات في نضالاتها البطولية المجيدة من أجل القضاء على هذا النظام المنحط وبناء عالم المساواة والعدالة: عالم الاشتراكية.

   تعرف أمريكا اللاتينية (التي كانت تعتبر الساحة الخلفية للولايات المتحدة الأمريكية) اليوم مدا ثوريا كاسحا توج بالانتصار الساحق الذي حققته الثورة البوليفارية في فنزويلا، يوم 3 دجنبر، حيث جدد الشعب الفنزويلي بعماله وفلاحيه الثقة في تشافيز، تأكيدا على الرغبة في استمرارية الثورة وإنجازها حتى النهاية. المكسيك بدورها شهدت خلال الأشهر الأخيرة مدا ثوريا كان رأس الحربة فيه هو ولاية أواكساكا. وانتصارات اليسار في مختلف بلدان أمريكا اللاتينية، وإن كانت على المستوى الانتخابي، دليل على رغبة الجماهير في إحداث تغيير عميق في المجتمع.

   لبنان شكل مؤخرا مقبرة لوهم "الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر"، حيث كبدت المقاومة هزيمة لإسرائيل ومن خلالها للإمبريالية الأمريكية وعملائها الأنظمة القائمة في العالم العربي.

   تمكن الشعب العراقي من تحويل بلاد الرافدين إلى جحيم أمام القوات الإمبريالية الغازية ولا يزال الشعب الفلسطيني يواصل انتفاضته البطولية، في نضاله من أجل حقه في تقرير المصير.

   وفي المغرب عرفت نضالات الطبقة العاملة ارتفاعا حادا وكفاحية عظيمة. كما خرجت الجماهير الشعبية في أشكال نضالية رائعة شملت كل ربوع الوطن، لرفض التجويع والاستغلال والقهر.

   الشعب الصحراوي بدوره فجر ويفجر الانتفاضات تلو الانتفاضات من أجل حقه في تقرير المصير.

   الحركة الطلابية بدورها عرفت مدا نضاليا عظيما، في كل المواقع الجامعية (تطوان، طنجة، فاس، القنيطرة، وجدة، مراكش...).

   في هذا السياق نعلن، نحن مناضلو التوجه القاعدي - الخط العمالي من داخل الحركة الطلابية المغربية- باعتزاز انتمائنا إلى التيار الماركسي الأممي ورابطة العمل الشيوعي بالمغرب، كما نعلن ما يلي:

   دوليا:

  1. تشبثنا بخيارنا الاشتراكي الثوري باعتباره البديل الوحيد عن مآسي الرأسمالية وجرائمها!

  2. إيماننا بأممية النضال ضد الاستغلال والقهر!

  3. إدانتنا لجميع أشكال الاعتداء الإمبريالي على الشعوب واستعدادنا لخوض النضال ضده!

  4. وقوفنا المبدئي إلى جانب الشعب الفلسطيني والعراقي واللبناني والكوبي وكل الشعوب التواقة للتحرر!

  5. تضامننا المبدئي مع نضالات الشعب الفنزويلي من أجل الاشتراكية وتهنئتنا لهم على انتصارهم الجديد!

   محليا:

  1. إدانتنا لجميع حملات القمع الموجهة ضد نضالات الطبقة العاملة المغربية والفلاحين الفقراء والمعطلين وباقي الكادحين!

  2. إدانتنا لجميع حملات القمع ضد نضالات الشعب الصحراوي!

  3. دعمنا المبدئي لنضالات الجماهير الكادحة ضد غلاء الأسعار!

  4. تضامننا المبدئي مع جميع النضالات ضد الدكتاتورية والاستغلال!

  5. دعوتنا إلى توجيه نضالات الحركة الطلابية المغربية على قاعدة ملف مطلبي وطني!

  6. دعوتنا إلى تنسيق النضالات بين جميع التيارات اليسارية المناضلة في الحركة الطلابية وفتح نقاش حول إعادة هيكلة قاعدية ديموقراطية، في خضم المعارك وعلى قاعدة الاحتكام إلى الجماهير!

  7. دعوتنا إلى تخصيص يوم لمعركة وطنية على قاعدة مطلب الحق في التعليم والتنظيم والشغل!

    عاش الاتحاد الوطني لطلبة المغرب!
    عاش التوجه القاعدي!


أعلى الصفحة

  الصفحة الرئيسية


اقتصاد وعولمة


المرأة والماركسية


ثقافة وفن


الفلسفة والعلم


Audio & Video


حملات تضامنية


إفريقيا


آسيــا


أوروبا


الشرق الأوسط


أمريكا الشمالية


أمريكا اللاتينية


هدفنا


Français

English

Español

إتصل بنا

 

مواقع