marxy.com

مؤلفات

كارل ماركس
وفريديريك انجلز

 فلاديمير إيليتش لينين

ليون تروتسكي

تيد غرانت

المغرب

إعلان المبادئ

البرنامج الانتقالي

كتب


اليونان: الانتخابات المبكرة والانشقاق داخل سيريزا
- بيان التيار الشيوعي داخل سيريزا


دعا رئيس الوزراء اليوناني اليكسي تسيبراس لإجراء انتخابات جديدة في 20 شتنبر، وفي نفس الوقت أعلن منبر اليسار داخل سيريزا إنشاء حزب جديد سيشارك فيها . تجدون فيما يلي بيان الماركسيين اليونانيين التيار الشيوعي داخل سيريزا حول الأحداث الأخيرة.

Bookmark and Share

التيار الشيوعي داخل حزب سيريزا
الخميس: 20 غشت 2015

يجب أن تصبح الانتخابات المبكرة "صفعة" في وجه المؤيدين لمذكرة التقشف. ومن شأن التصويت الطبقي الواعي واليساري وبناء قواعد اشتراكية للحزب الجديد أن يكون أفضل وسيلة للدفاع عن التصويت الشعبي بـ"لا" [ ضد التقشف] والذي تعرض للخيانة من قبل الحكومة.

إن الإعلان عن إجراء انتخابات برلمانية جديدة يشكل محاولة يائسة من قبل الفريق الرئاسي للبقاء في السلطة في خضم تنامي السخط الشعبي ضد خيانتهم. كما أنه موجه لتأمين قاعدة الدعم السياسي لمذكرة التقشف الجديدة، من خلال إضعاف الجناح اليساري المعادي للمذكرة داخل سيريزا. لذلك فإنه على الرغم من أن هذا يبدو وكأنه تناقض، فإن الإعلان عن الانتخابات هو جزء لا يتجزأ من سياسة الطبقة الحاكمة والدائنين الإمبرياليين الرامية لإلغاء الإرادة الشعبية المناهضة للمذكرة والتي تم التعبير عنها خلال الاستفتاء الأخير. وهي السياسة التي شاركت فيها الحكومة والفريق الرئاسي لسيريزا وما يزالون يشاركون فيها.

لكن مهما كانت النوايا وراء انتخابات 20 شتنبر، فإنها فرصة هامة للطبقة العاملة والشباب والشرائح الفقيرة من الشعب، إنها فرصة لتحقيق نصر حاسم على المدافعين عن الرأسمالية وكذلك أنصار مذكرات التقشف القدامى والجدد، من خلال الانتقام السياسي من الانتهاك الوقح للإرادة الشعبية المعبر عنها في 25 يناير و05 يوليوز. يجب التصويت لإسقاط الأحزاب البرجوازية وحزب الديمقراطية الجديدة وحزب الفجر الذهبي وحزب باسوك وحزب النهر(Potami) وغيرها من الأحزاب، وكذلك فريق تسيبراس داخل سيريزا المؤيد للمذكرة. يجب أن يكون التصويت الشعبي مدفوعا بهوية طبقية ومن خلال التعبئة النشطة للعمال، يجب أن يعطي الأحزاب اليسارية تفويضا لتشكيل حكومة يسارية حقيقية من شأنها القطع مع المذكرات والتقشف ومع الرأسمالية التي تنتجها. وينبغي تحقيق هذا الغرض السياسي من خلال الوحدة بين الحزب الشيوعي اليوناني وبين الحزب اليساري الجديد الذي تأسس على يد قوى الجناح اليساري داخل سيريزا.

بعد انتهاك فريق أليكسيس تسيبراس للمبادئ التأسيسية للحزب وإلغاء جميع القرارات الجماعية للحزب، قضى على سيريزا كحزب يساري قادر على تمثيل العمال. وهذا يؤكد أيضا الانتقادات اللاذعة والواضحة التي وجهها التيار الشيوعي بشكل منهجي ومنتظم. لقد خرج الأعضاء اليساريون للحزب الآن أقوياء لإنشاء حزب يساري جديد سيخدم الأهداف الأساسية التي تأسس لأجلها وخانها حزب سيريزا القديم.

يشارك التيار الشيوعي بنشاط في إجراءات إنشاء الكيان السياسي الجديد جنبا إلى جنب مع الرفاق داخل منبر اليسار. من الواضح بالنسبة لنا، نحن الشيوعيين، أنه لم يعد لدينا أي مكان في حزب سيريزا المؤيد لمذكرة التقشف. نحن نسير جنبا إلى جنب مع المناضلين اليساريين لحزب سيريزا القديم الذي تعرض للخيانة، نناضل معا من أجل بناء كيان سياسي يساري جديد، وندافع بصدق وبلا تردد وحتى نهاية عن مصالح وحقوق الطبقة العاملة والطبقات الشعبية الفقيرة. وسوف تستمر خطواتنا السياسية مستندة بقوة على أسس المبادئ والأفكار الاشتراكية العلمية والمناهضة للرأسمالية، أي المواقف البرنامجية الاشتراكية التي قدمناها ودافعنا عنها منذ إنشاء تيارنا.

عنوان النص بالإنجليزية:

Greece: Snap elections called, Syriza split - statement of the Communist Tendency of Syriza


أعلى الصفحة

الصفحة الرئيسية


التيار الماركسي الأممي


اقتصاد وعولمة


المرأة والماركسية


ثقافة وفن


الفلسفة والعلم


Audio & Video


حملات تضامنية


إفريقيا


آسيــا


أوروبا


الشرق الأوسط


أمريكا الشمالية


أمريكا اللاتينية


هدفنا


إتصل بنا