marxy.com

مؤلفات

كارل ماركس
وفريديريك انجلز

 فلاديمير إيليتش لينين

ليون تروتسكي

 
الثورة المغدورة

تيد غرانت

المغرب

إعلان المبادئ

البرنامج الانتقالي

منشوراتنا

إيران...ثورة في انتعاش


المغرب: رابطة العمل الشيوعي تصدر العدد السابع من جريدة الشيوعي


أصدرت رابطة العمل الشيوعي، الفرع المغربي، للتيار الماركسي الأممي، العدد السابع من جريدة الشيوعي (شتنبر 2011)، والذي خصصته بالكامل لحركة 20 فبراير.

طباعة Bookmark and Share

هيئة تحرير الشيوعي
الاثنين: 05 شتنبر 2011

الافتتاحية

أيتها العاملات أيها العمال أيها الشباب الثوري

نضع بين أيديكم العدد الجديد لجريدتكم "الشيوعي" والذي يصدر في ظل أوضاع عالمية وإقليمية ووطنية متفجرة أهم مميزاتها اتضاح الإفلاس التام للنظام الرأسمالي الذي لم يعد ينتج إلا الحروب والاستغلال والجوع والتلوث، الخ. كما يتميز بسلسة من الثورات في البلدان العربية الأولى تلو الأخرى، فبعد سقوط زين العابدين بنعلي وحسني مبارك ها هو الديكتاتور الليبي معمر القذافي يلجأ للفرار أمام الثوار الذين سيطروا على العاصمة طرابلس.

وفي المغرب أيضا فإن حركة الشباب الثوري المغربي "20 فبراير" قد مرت على انطلاقتها أكثر من ستة أشهر من الكفاح والتضحية التي أبانت عن الطاقات النضالية العظيمة الكامنة بين صفوف الجماهير وخاصة الشباب، مما يشكل صفعة مدوية في وجه كل من كان يزعمون بأن "شباب اليوم" فقدوا روح الكفاح وأنهم "غير مهتمين بالسياسة" و"القضايا الكبرى"، وكل من راهنوا على تسطيح وعي الشباب وتخديره ببرامج التعليم الهزيلة ومهرجانات الموسيقى الهابطة ومقابلات كرة القدم وغيرها.

الشيوعي

وفي هذا السياق فإننا خصصنا هذا العدد بالكامل لحركة 20 فبراير، حيث ننشر جميع كتاباتنا حول هذه الحركة والبيانات التي أصدرناها حول مختلف الأحداث الهامة التي عرفتها، وذلك من أجل طرح موقفنا من مختلف القضايا السياسية والبرنامجية التي تخترق الحركة كالموقف من الدستور (من سيصوغه وكيف ولماذا؟)، ومناورات النظام، والطبقة الوسطى، والعنف.

ونخصص أيضا جزء مهما من هذا العدد لشرح موقفنا من تواجد جماعة العدل والإحسان في الحركة حيث نشرح دور هذه الحركة الأصولية التي هي في جوهرها تمظهر خاص لانحطاط الرأسمالية التبعية، وأن التخلص من هذا المرض العضال (الأصولية والرجعية) لن يتأتى إلا بالقضاء على النظام الذي يتقيحها، وهذا ممكن فقط من خلال الثورة الاشتراكية. وبالرغم من كل مظاهر القوة الزائفة والهيمنة التي تظهر عليها هذه التيارات مؤقتا فإنه عندما ستبدأ الطبقة العاملة المغربية في التحرّك، ستدخل هذه التيارات متحف التاريخ.

إننا من خلال شرح مواقفنا وتصوراتنا لا نسعى إلى فرضها على الحركة أو على مكوناتها. إننا نعمل على طرح هذه الأفكار للنقاش الديمقراطي ونؤمن أن النقاش والتجربة الجماعية هما الكفيلان بتطويرنا جميعا وتطوير الحركة.

المحتويات:

لتحميل الجريدة


أعلى الصفحة

  الصفحة الرئيسية


اقتصاد وعولمة


المرأة والماركسية


ثقافة وفن


الفلسفة والعلم


Audio & Video


حملات تضامنية


إفريقيا


آسيــا


أوروبا


الشرق الأوسط


أمريكا الشمالية


أمريكا اللاتينية


مواقع أممية


هدفنا


Français

English

Español

إتصل بنا