marxy.com

مؤلفات

كارل ماركس
وفريديريك انجلز

 فلاديمير إيليتش لينين

ليون تروتسكي

 
الثورة المغدورة

تيد غرانت

المغرب

إعلان المبادئ

البرنامج الانتقالي

منشوراتنا

إيران...ثورة في انتعاش


المغرب: رابطة العمل الشيوعي تصدر العدد الخامس من جريدة الشيوعي


طباعة Bookmark and Share

هيئة تحرير الشيوعي
الخميس: 04 نوفمبر 2010

أصدرت رابطة العمل الشيوعي، الفرع المغربي، للتيار الماركسي الأممي، العدد الخامس من جريدة الشيوعي (نوفمبر 2010)، وننشر هنا الافتتاحية إضافة إلى عناوين محتويات العدد.

الافتتاحية

في الوقت الذي تحاول فيه صحافة البرجوازية والإصلاحيين تخديرنا نحن العمال وإيهامنا بأننا نعيش في أفضل العوالم الممكنة، وأن الاستغلال طبيعي والنضال فوضى الخ. فإن مهمة الصحافة العمالية الثورية هي فضح الواقع كما هو وتفسيره وتقديم البديل عنه. وهذه هي مهمة جريدتنا الشيوعي!

أيتها العاملات أيها العمال أيها الشباب الثوري ويا كل الكادحين: لقد كشر النظام الرأسمالي الدكتاتوري القائم عن أنيابه ومزق قناع الديمقراطية المزيف، وشرع في شن حملة قمع شاملة ضد كل الاحتجاجات العمالية والطلابية كما أن الاحتجاجات المشروعة التي خاضتها جماهير الشعب الصحراوي مؤخرا ووجهت بقمع شرس أدى إلى مقتل شخص واحد على الأقل: طفل بريء (الناجم الكارحي)، والعديد من الجرحى والمعتقلين.

الشيوعي

إن الهجوم يستهدف ضد كل المكاسب المادية والديمقراطية التي حققناها طيلة عقود من النضال، وهذا ما تثبته حتى الأرقام الجزئية التي تنشرها بعض المؤسسات الدولية: فقد احتل النظام القائم في المغرب المرتبة 135 بين 178 دولة في التصنيف العالمي لحرية الصحافة حسب منظمة "مراسلون بلا حدود"، 135، متراجعا من الرتبة 127 سنة 2008.

بينما صنفت منظمة "فريدم هاوس" النظام القائم في المغرب، ضمن الدول التي تنعدم فيها الحرية الصحافية، ومنحته المرتبة 140 من بين 195 دولة في مستوى حرية الإعلام على مستوى العالم، إلى جانب الأردن والنيجر.

كما احتل المرتبة 85 عالميا بين 178 دولة في مؤشر الفساد لعام 2010 الصادر عن منظمة "ترانسبرانسي". وحصل على نقطة 3,4 في سلم من 10 نقط، بعيدا فقط عن جيبوتي في المرتبة 91 برصيد 3,1.

أيها العمال أيتها العاملات إن مكتسباتنا في خطر والعدو الطبقي يشن ضدنا حربا طبقية شرسة تستهدف قوتنا وظروف عيشنا وعملنا، كما تستهدف حق أبناءنا في الدراسة والشغل، وحقوقنا الديمقراطية. في هذا السياق دعت مجموعة من النقابات إلى شن إضراب وطني لشغيلة الوظيفة العمومية،يوم 03 نوفمبر، وهي الخطوة التي نعتبرها إيجابية وتسير في الاتجاه الصحيح: اتجاه تنظيم مقاومة الشغيلة على الصعيد الوطني للهجمة الطبقية الشرسة والمتواصلة، وندعو العمال إلى تنفيذها والمطالبة بتطويرها إلى إضراب عام وطني لجميع القطاعات العمالية وفئات الشغيلة. لقد فقدنا بالصمت أكثر مما فقدنا بالنضال، فلننهض للنضال ضد نظام القمع والاستغلال من اجل أن يصير الوطن وخيراته حقا للجميع وترفرف راية الاشتراكية والديمقراطية والمساواة على أرضه.

لتحميل الجريدة

المحتويات:

  • الحركة الطلابية المغربية: يا طلاب المغرب اتحدوا

  • دعما لنضالات الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بشفشاون

  • حول تنسيقيات مناهضة الغلاء وتدهور الخدمات المعيشية

  • لو كانت البيئة بنكا، لأنقذها الرأسماليون على الفور

  • أنظمة التقاعد: الرأسمالية تهاجم والطبقة العاملة ترد

  • حول راهنية البيان الشيوعي في ذكراه 162

  • مقتطفات من البرنامج الإنتقالي


أعلى الصفحة

  الصفحة الرئيسية


اقتصاد وعولمة


المرأة والماركسية


ثقافة وفن


الفلسفة والعلم


Audio & Video


حملات تضامنية


إفريقيا


آسيــا


أوروبا


الشرق الأوسط


أمريكا الشمالية


أمريكا اللاتينية


مواقع أممية


هدفنا


Français

English

Español

إتصل بنا